حوادث

سقوط عصابة الـ “50 جنيه” المزورة فى بورسعيد

القبض على عصابة

اشترك عامل مع اثنين من أصدقائه فى تكوين تشكيل عصابى تخصص فى تزوير وتزييف العملات الوطنية خصوصا الأوراق من فئة الخمسين جنيها، واتخذت العصابة من بعض مناطق بورسعيد مسرحا لترويج العملات المضروبة، إلى أنهم سرعان ما سقطوا فى قبضة رجال الشرطة وأحيلوا إلى النيابة العامة للتحقيق.

كان أحد أصحاب الأكشاك فى منطقة شرق بورسعيد، قد فوجئ بعامل يحضر إليه لشراء علبة سجائر وأعطاه ورقة مالية من فئة الخمسين جنيها، واكتشف صاحب الكشك انها مزورة، وعلى الفور أبلغ الأجهزة الامنية بالواقعة وقدم لها الورقة النقدية وتأكدت الأجهزة المختصة من انها مزيفة بنظام التصوير الضوئى.

تم تشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الحادث، وتمكن رجال الشرطة من تحديد العامل الذى اشترى السجائر وبمواجهته اعترف باشتراكه مع صديقين له فى عصابة لتزوير العملات الوطنية وترويجها فى الاسواق وأرشد عن شريكيه والمكان الذى يقومون فيه بتزوير العملة.. دتهم رجال الشرطة المكان وتمكنوا من القبض على شريكيه وعثروا على مبلغ مالى قدره 125 جنيها فئة الخمسين جنيه جميعها مزورة، و990 ورقة بيضاء معدة للطباعة، وطابعة موصلة بجهاز كمبيوتر ومقص.. تحرر المحضر اللازم بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق