منوعات

دراسة علمية: الزوجة “القلبوظة” أكثر إسعادا لزوجها

صورة تعبيرية

تحرص الكثير من النساء على الحفاظ على أجسادهن رشيقة ومتناسقة، كى تكون أكثر جاذبية وإثارة.. ويعتقد البعض أن المرأة النحيفة هى المفضلة لدى الرجال وأن الجميع يحلم بأنثى رشيقة.. فى المقابل تعانى النساء البدينات من حالة نفسية سيئة ويتخيل البعض أنهن الأسوأ خصوصا فى علاقتهن بأزواجهن.. غير أن دراسة علمية أجريت مؤخرا فى المكسيك، أثبتت أن الرجال المتزوجين من نساء بدينات، هم الأكثر سعادة واستقرارا فى حياتهم بصفة عامة وعلاقتهم بزوجاتهم بصفة خاصة.

وأوضح القائمون على الدراسة أنهم سألوا مئات الرجال المتزوجين عن مدى سعادتهم الزوجية، واعمار زوجاتهم واوزانهن.. وبعد تحليل الإجابات التى حصلوا عليها، اكتشفوا أن الرجال المتزوجين من سيدات بدينات هم الأكثر رضاء عن حياتهم والأكثر سعادة، وذلك بنسبة تفوق سعادة المتزوجين من نساء نحيفات بنحو 10 أضعاف.

ومن بين نتائج الدراسة المشار إليها ما أكده الباحثون من أن الرجال المتزوجين من بدينات، دائما تعلو وجوههم الابتسامة والراحة النفسية، وهم أيضا الأكثر تمسكا بزوجاتهم رغم زيادة أوزانهن.. أما عن العلاقة الخاصة بين لزوجين، فقد أشارت الدراسة إلى أن الرجال المتزوجين من بدينات، أكدوا أنهم يجدون سعادتهم ومتعتهم الكاملة مع شريكة الحياة، بغض النظر عما يروجه البعض عن أن الرشيقات هم الأكثر إسعادا للرجال.

وفى دراسة مشابهة.. أكد باحثون فى الولايات المتحدة الأمريكية، أن النساء البدينات هم الأكثر قدرة على التعامل مع المشاكل الأسرية وحلها بطرق غير تقليدية وغير متوقعة.. كما أن الزوجة البدينة غالبا ما تتمتع بملامح وجه رائعة الجمال وخفة ظل كبيرة، ما يجعلها أكثر قدرة على إشاعة جو من البهجة داخل منزل الأسرة، فضلا عن ميولها الطبيعية تجاه الاهتمام بشئون المنزل والأبناء.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق