منوعات

احترس من حساسية البرد فى الشتاء.. تسبب تشوه الجلد

صورة تعبيرية

مع انخفاض درجات الحرارة بشكل ملحوظ في فصل الشتاء، يشعر الجميع ببرودة الجو، ويسعون إلى تدفئة أجسادهم بطرق مختلفة.. إلا أن فصل الشتاء بالنسبة للبعض يتحول إلى كابوس مزعج، نظرا لمعاناتهم مما يسمى بحساسية البرد، والذي تتمثل أعراضه في احمرار شديد للوجه والأطراف مع الشعور بحكة دائمة، وقد تتفاقم الأعراض لدى البعض وتحدث تشققات وجروج نازفة فى الأطراف.

ووفقا للجمعية الألمانية الحساسية، فإن أهم أسباب حساسية البرد، هو زيادة إفراز مادة الهيستامين في الدم نتيجة التعرض للبرد الشديد لفترات طويلة.. هذه المادة تنتشر داخل جلد المريض وتتراكم فى الأطراف وأحيانا في الوجه، مسببة احمرار شديداً للبشرة وجلد الأصابع، وفى حالة إهمال العلاج لفترة طويلة، تزداد معدلات الهيستامين فى الجلد ومع الوقت تحدث التشققات والجروح المؤلمة والمزعجة، فضلا عن تشوه منظر الجلد.

ووفقاً لمصادر طبية متخصصة، فإن علاج حساسية البرد، يكون سهلاً فى البداية، وقد يقتصر على تدفئة المكان المصاب، والمواظبة على غسله بالماء الدافئ ٣ مرات على الأقل يومياً حتى تزول الأعراض.. أما في الحالات المتقدمة، فالعلاج يعتمد على المضادات الحيوية خصوصاً مضادات الهيستامين، بالإضافة إلى مضادات الحساسية والفيتامينات، إلى جانب استخدام المراهم والمسكنات الموضعية.

وينصح الأطباء المصابين بحساسية البرد، بعدم تعريض الأجزاء المصابة إلى تيارات الهواء الباردة، أو القيام بأى أعمال تستلزم استخدام الماء البارد.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق