فنون

اتهام المخرج محمد كامل بسرقة قصة فيلم السبكى الجديد “بنات ثانوى”

بنات ثانوي

فى مفاجأة مدوية من شانها إرباك القائمين على فيلم (بنات ثانوى).. قدمت الروائية رشا سمير، شكوى رسمية إلى نقابة المهن السينمائية، قالت فيها إن قصة فيلم بنات ثانوى المقرر عرضه يوم 7 يناير المقبل، مأخوذة من رواية لها تحمل اسم “بنات فى حكايات” صادرة عام 2012.

وأضافت الروائية فى بيان أصدرته حول هذا الشأن، أن المخرج محمود كامل تواصل معها عدة مرات، وطالبها بتحويل إحدى رواياتها إلى عمل درامى، فافترضت فيه حسن النية، وقامت بإعداد معالجة درامية لرواية بنات فى حكايات، وأرسلتها له عبر البريد الإليكترونى.. وجاء فى البيان: “أبدى المخرج ثناءه على الرواية لكونها تصلح لتحويلها إلى عمل سينمائي ناجح، لأنها تحمل في مضمونها رسالة مهمة للأسر المصرية حيث تدور أحداثها داخل أسوار مدرسة بنات في المرحلة الثانوية وما تتعرض له خمس فتيات من مشكلات داخل أسوار المدرسة”.

وقالت الروائية رشا سمير أن المخرج اختفى بعد أن وعدها بالتواصل مع دار النشر مالكة الحقوق الفكرية للاتفاق معها على شراء الرواية، ثم فوجئت بإعلان الفيلم على مواقع التواصل الاجتماعى، ويتضح فيه أن أحداث الفيلم تقوم على نفس الخط الدرامى للرواية، ما يعنى أنه المخرج استولى عليها وقدمها للمنتج أحمد السبكى ليتم تحويلها إلى فيلم دون الحصول على موافقات الجهة صاحبة الملكية الفكرية للرواية.

أما المخرج محمود كامل، فقد نفى من جانبه تلك الاتهامات جملة وتفصيلا، وأوضح أن الكاتبة رشا سمير تواصلت معه منذ عام تقريبا، وعرضت عليه التعاون فى فيلم سينمائى جديد، وأنها أرسلت إليه رواية بنات فى حكايات، وعند مراجعتها اكتشف أنها بعيدة عن القصة التى يرغب فى تقديمه، لذلك لم يتواصل مع الكاتبة مرة أخرى.. وأشار المخرج إلى أنه يعمل على قصة فيلم بنات ثانوى منذ أكثر من عامين، ومن غير المنطقى ان يتم اتهامه بسرقة قصة الفيلم.

تجدر الإشارة إلى أن فيلم “بنات ثانوي” تدور أحداثه حول خمس فتيات في مرحلة الثانوية العامة، ويعرض ما يحدث لهن أثناء رحلتهن في البحث عن ذاتهن في مرحلة المراهقة.. والفيلم من بطولة جميلة عوض، ومي الغيطي، وهدى المفتي، وهنادي مهنا، ومايان السيد، وميدو عادل، وكريم قاسم، ومحمد مهران، ومن إنتاج أحمد السبكي.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق